تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


رسول الله صلى الله عليه وسلم : أقرئها السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ، وأخبرها أنها تعدل حجة ( 1 ) يعني : عمرة في رمضان ، رواهما أبو داود في [ سننه ] ، في أواخر كتاب الحج في باب العمرة ، والثاني : إسناده صحيح ، وأما الأول : حديث أم معقل فهو من رواية محمد بن إسحاق وقال فيه : ( عن ) وهو مدلس ، والمدلس إذا قال : ( عن ) لا يحتج به بالاتفاق . اهـ ( 2 ) .
واستدل أصحاب هذا الرأي بما استدل به أصحاب القول الأول بالنسبة لإرادة الغزاة من كلمة ( في سبيل الله ) .
وأما بالنسبة لدخول الحجاج والعمار في ذلك فقد استدلوا عليه بما روى أبو داود عن ابن عباس : أن امرأة قالت لزوجها : أحججني مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على جملك الفلاني ، قال : ذاك حبيس في سبيل الله . . . الحديث ، وفيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أما إنك لو أحججتها عليه كان في سبيل الله ( 3 ) ، وبما روي عن أم معقل الأسدية أن زوجها جعل بكرا في سبيل الله ، وأنها أرادت الحج . . وفيه : فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعطيها البكر وقال : الحج من سبيل الله ( 4 ) أخرجه أحمد وغيره ، وبما روي عن أبي لاس قال : حملنا النبي صلى الله عليه وسلم على إبل من الصدقة للحج ( 5 ) ذكره البخاري تعليقا ، ووصله أحمد وابن خزيمة والحاكم ، وبما روى أبو عبيد في [ الأموال ] ، عن أبي معاوية وابن أبي شيبة في [ مصنفه ] ، عن أبي جعفر كلاهما عن الأعمش عن حسان بن أبي الأشرس عن مجاهد عن ابن عباس : أنه كان لا يرى بأسا أن يعطي الرجل من زكاة ماله في الحج ، وبما روي عن ابن عمر أنه سئل عن

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) سنن أبو داود المناسك ( 1990 ) .
( 2 ) [ المجموع ، ( 6\ 212 ، 213 ) المطبعة المنيرية .
( 3 ) سنن أبو داود المناسك ( 1990 ) .
( 4 ) مسند أحمد بن حنبل ( 6 / 406 ) .
( 5 ) مسند أحمد بن حنبل ( 4 / 221 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 24
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء