تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


وبناء الحصون ، وعمارة المساجد ؛ لأن قوله : { وفي سبيل الله } ( 1 ) عام في الكل . انتهى .
ولذا ذهب الحسن وأحمد وإسحاق إلى أن الحج من سبيل الله فيصرف للحجاج منه .
قال في [ الإقناع ] ، وشرحه : والحج من سبيل الله نصا ، وروي عن ابن عباس وابن عمر ؛ لما روى أبو داود : أن رجلا جعل ناقة في سبيل الله ، فأرادت امرأته الحج ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم اركبيها ، فإن الحج من سبيل الله ( 2 ) فيأخذ إن كان فقيرا من الزكاة ما يؤدي به فرض حج أو عمرة أو يستعين به فيه وكذا في نافلتهما ؛ لأن كلا من سبيل الله . انتهى .
قال ابن الأثير : وسبيل الله عام ، يقع على كل عمل خالص سلك به طريق التقرب إلى الله تعالى بأداء الفرائض والنوافل وأنواع التطوعات ، وإذا أطلق فهو في الغالب واقع على الجهاد حتى صار لكثرة الاستعمال كأنه مقصور عليه انتهى .
وقال في [ التاج ] ، : كل سبيل أريد به الله عز وجل - وهو بر - داخل في سبيل الله . اهـ ( 3 ) .
وقال أحمد مصطفى المراغي : في [ تفسيره ] ، قوله تعالى : { وفي سبيل الله } ( 4 ) وسبيل الله : هو الطريق الموصل إلى مرضاته ومثوبته ، والمراد به :

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) سورة التوبة الآية 60
( 2 ) مسند أحمد بن حنبل ( 6 / 406 ) .
( 3 ) [ محاسن التأويل ] ، ( 8\ 3181 ) مطبعة الحلبي .
( 4 ) سورة التوبة الآية 60

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 31
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء