تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


راحلته ، فمن أجل ذلك لم يصعد . اهـ ( 1 ) .
وقال الدسوقي : ( قوله : إذ هو واجب . . . إلخ ) .
حاصله : أن المشي في كل من الطواف والسعي واجب على القادر عليه ، فلا دم على عاجز طاف أو سعى راكبا أو محمولا ، وأما القادر إذا طاف أو سعى محمولا أو راكبا فإنه يؤمر بإعادته ماشيا ما دام بمكة المكرمة ، لا يجبر بالدم حينئذ ، كما يؤمر العاجز بإعادته إن قدر ما دام بمكة المكرمة ، وإن رجع لبلده فلا يؤمر بالعودة لإعادته ، ويلزمه دم ، فإن رجع وأعاده ماشيا سقط الدم عنه ، ثم قال : وهذا في الطواف الواجب ، وأما الطواف غير الواجب فالمشي فيه سنة ، وحينئذ فلا دم على تارك المشي فيه ، قاله عج . اهـ ( 2 ) .
قال النووي : والأفضل : أن يطوف راجلا ؛ لأنه إذا طاف راكبا زاحم الناس وآذاهم ، وإن كان به مرض يشق معه الطواف راجلا لم يكره الطواف راكبا ؛ لما روت أم سلمة أنها قدمت مريضة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : طوفي وراء الناس وأنت راكبة ( 3 ) ، وإن كان راكبا من غير عذر جاز ؛ لما روى جابر : أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف راكبا ليراه الناس وسألوه ( 4 ) .
حديث أم سلمة رواه البخاري ، وحديث جابر رواه مسلم ، وثبت طواف النبي صلى الله عليه وسلم في [ الصحيحين ] من رواية غير هؤلاء ، ولفظ حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف في حجة

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) [ شرح فتح القدير ] ( 2 \ 147 ) .
( 2 ) [ حاشية الدسوقي على الشرح الكبير ] ( 2 \ 40 ) .
( 3 ) صحيح البخاري كتاب الصلاة ( 464 ) ، صحيح مسلم الحج ( 1276 ) ، سنن النسائي كتاب مناسك الحج ( 2925 ) ، سنن أبو داود المناسك ( 1882 ) ، سنن ابن ماجه المناسك ( 2961 ) ، مسند أحمد بن حنبل ( 6 / 319 ) ، موطأ مالك الحج ( 832 ) .
( 4 ) سنن النسائي مناسك الحج ( 2975 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 56
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء