تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


ثم قال : بعنيه بأوقية قلت : لا ، ثم قال : بعنيه بأوقية فبعته واستثنيت حملانه إلى أهلي ، فلما قدمنا أتيته بالجمل ونقدني ثمنه ثم انصرف فأرسل على أثري فقال : ما كنت لآخذ جملك فخذ جملك ذلك فهو مالك ( 1 ) .
ومن طريق [ مسلم ] نا ابن نمير ، نا أبي نا زكريا - هو ابن أبي زائدة - عن عامر الشعبي ، حدثني جابر بن عبد الله ، فذكر هذا الخبر وفيه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : بعنيه فبعته بأوقية ، واستثنيت عليه حملانه إلى أهلي ، فلما بلغت أتيته بالجمل فنقدني ثمنه ثم رجعت فأرسل في أثري فقال : أتراني ماكستك لآخذ جملك ، خذ جملك ودراهمك فهو لك ( 3 ) .
ومن طريق أحمد بن شعيب أنا محمد بن العلاء نا أبو معاوية عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله فذكر هذا الخبر وفيه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : ما فعل الجمل ، بعنيه ، قلت : يا رسول الله بل هو لك قال : لا بل بعنيه ، قلت : بل هو لك ، قال : [ لا ، بل ] بعنيه ، قد أخذته بأوقية ، اركبه فإذا قدمت المدينة فأتنا به فلما قدمت المدينة جئته به فقال لبلال : [ يا بلال ] زن له أوقية وزده قيراطا ( 7 ) هكذا رويناه من طريق عطاء عن جابر .
قال أبو محمد : روي هذا أن ركوب جابر الجمل كان تطوعا من رسول

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) في [ صحيح البخاري ] ( 4 \ 30 ) فسار يسير . ( 4 )
( 2 ) صحيح مسلم المساقاة ( 715 ) ، مسند أحمد بن حنبل ( 3 / 376 ) .
( 3 ) في النسخة رقم 16 ( ثم إني رجعت ) وما هنا موافق لما في { صحيح مسلم ] ( 1 \ 470 ) . ( 2 )
( 4 ) صحيح مسلم الرضاع ( 715 ) ، سنن النسائي البيوع ( 4639 ) .
( 5 ) في [ سنن النسائي ] ( 7 \ 299 ) قلت : بل هو لك يا رسول الله . ( 4 )
( 6 ) الزيادة من [ سنن النسائي ] . ( 5 )
( 7 ) الزيادة من [ سنن النسائي ] ( 6 )

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 215
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء