تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


وهذا التفسير مردود بما صرحت به رواية الحديث الأخرى الواردة بلفظ : فاقدروا له ثلاثين ( 1 ) ، وفي رواية أخرى : فأكملوا عدة شعبان ثلاثين ( 2 ) .
وحكى النووي في شرحه على صحيح مسلم لحديث : فإن غم عليكم فاقدروا له ( 3 ) عن ابن سريج وجماعة ، ومنهم مطرف بن عبد الله - أي : ابن الشخير - وابن قتيبة وآخرون - اعتبار قول علماء النجوم في إثبات الشهر القمري ابتداء وانتهاء ، أي : إذا كان في السماء غيم .
وقال ابن عبد البر : روي عن مطرف بن الشخير ، وليس بصحيح عنه ، ولو صح ما وجب اتباعه ؛ لشذوذه فيه ، ولمخالفة الحجة له ثم حكى عن ابن قتيبة مثله ، وقال : ليس هذا من شأن ابن قتيبة ، ولا هو ممن يعرج عليه في مثل هذا الباب . ثم حكى عن ابن خويز منداد أنه حكاه عن الشافعي ، ثم قال ابن عبد البر : والصحيح عنه في كتبه وعند أصحابه وجمهور العلماء خلافه . انتهى .
وبهذا يتضح : أن محل الخلاف بين الفقهاء إنما هو في حال الغيم وما في معناه . وهذا كله بالنسبة للعبادات ، أما بالنسبة للمعاملات فللناس أن يصطلحوا على ما شاءوا من التوقيت .

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) صحيح مسلم الصيام ( 1080 ) ، سنن أبو داود الصوم ( 2320 ) .
( 2 ) صحيح البخاري الصوم ( 1909 ) .
( 3 ) صحيح البخاري الصوم ( 1900 ) ، صحيح مسلم الصيام ( 1080 ) ، سنن النسائي الصيام ( 2121 ) ، سنن أبو داود الصوم ( 2320 ) ، مسند أحمد بن حنبل ( 2 / 5 ) ، موطأ مالك الصيام ( 634 ) ، سنن الدارمي الصوم ( 1684 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 1616
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء