تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


حبيب أن كاتب عمرو بن العاص كتب إلى عمر فكتب بسم الله ولم يكتب لها سينا فضربه عمر فقيل له : فيم ضربك أمير المؤمنين؟ قال : ضربني في سين ( وأخرج ) عن ابن سيرين أنه كان يكره أن تمد الباء إلى الميم حتى تكتب السين ( وأخرج ) ابن أبي داود في المصاحف عن ابن سيرين : أنه كره أن يكتب المصحف مشقا قيل : لم؟ قال : لأن فيه نقصا ) . . . إلى أن قال : ( وأخرج أبو عبيدة عن عمر بن عبد العزيز قال : لا تكتبوا القرآن حيث يوطأ .
وهل تجوز كتابته بقلم غير العربي؟ قال الزركشي : لم أر فيه كلاما لأحد من العلماء . قال : ويحتمل الجواز ؛ لأنه قد يحسنه من يقرأ بالعربية ، والأقرب المنع كما تحرم قراءته بغير لسان العرب ، ولقولهم : القلم أحد اللسانين ، والعرب لا تعرف قلما غير العربي ، وقد قال تعالى : { بلسان عربي مبين } ( 1 ) اهـ ( 2 ) .
( فائدة ) : أخرج ابن أبي داود عن إبراهيم التيمي قال : قال عبد الله : لا يكتب المصاحف إلا مضري . قال ابن أبي داود : هذا من أجل اللغات .
( مسألة ) اختلف في نقط المصحف وشكله : ويقال : أول من فعل ذلك أبو الأسود الدؤلي بأمر عبد الملك بن مروان ، وقيل : الحسن البصري ويحيى بن يعمر ، وقيل : نصر بن عاصم الليثي ، وأول من وضع الهمزة والتشديد والروم والإشمام الخليل ، وقال قتادة : بدءوا فنقطوا ثم خمسوا ثم عشروا . وقال غيره : أول ما أحدثوا النقط عند آخر الآي ثم الفواتح

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) سورة الشعراء الآية 195
( 2 ) [ مجموع الفتاوى ] ( 12\ 420 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 4105
------------------------------------------


أبحاث هيئة كبار العلماء


المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، عدد الأجزاء : 7 أجزاء [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

  • الكتاب : أبحاث هيئة كبار العلماء
  • المؤلف : هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
  • عدد الأجزاء : 7 أجزاء
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي

الجوامع والمجلات ونحوها - أبحاث هيئة كبار العلماء