تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


240 - جابر بن يزيد الجعفي حدثنا الحسين بن أحمد بن منصور قال : حدثنا داود بن رشيد قال : حدثنا ابن علية قال : حدثنا أيوب قال : قلت لسعيد بن جبير : إن جابر بن يزيد يقول - [ 192 ] - كذا وكذا فقال : كذب جابر . حدثنا أحمد بن علي قال : حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان ح وحدثنا محمد بن عيسى قال : حدثنا إسماعيل بن أبي خالد قال : سمعت الشعبي يقول : لجابر الجعفي : والله لا تموت حتى تأتيهم بالكذب فما مات حتى أتاهم بالكذب ، وقال إبراهيم بن زياد : والله لا يموت حتى يكذب على الله وعلى رسوله ، قال إسماعيل : ما مضت الأيام والليالي حتى اتهم بالكذب أخبرنا يوسف بن يزيد قال : حدثنا نعيم بن حماد قال : حدثنا أبو معاوية الضرير قال : جاء الأشعث بن سوار إلى الأعمش فسأله عن حديث فقال : ألست الذي تروي عن جابر الجعفي؟ قال : لا ولا نعرف حديثه . حدثنا أحمد بن علي قال : حدثنا أبو غسان محمد بن عمرو قال : سمعت جريرا يقول : جابر الجعفي لم أكتب عنه ، وكان يؤمن بالرجعة . حدثنا أحمد بن علي ، وعبد الله بن أحمد قالا : حدثنا إبراهيم بن زياد قال : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم قال : حدثنا أبو الوليد سلام بن أبي مطيع قال : سمعت الجعفي يقول : إن عندي خمسين ألف حديث عن النبي عليه السلام ما حدثت بها أحدا . فذكرت ذلك لأيوب السختياني فقال : كذب جابر . حدثنا بشر بن موسى قال : حدثنا الحميدي قال : حدثنا سفيان قال : سمعت جابرا يقول : عندي ثلاثون ألف حديث ما سألني عنها أحد بعد . حدثنا بشر بن موسى قال : حدثنا الحميدي قال : حدثنا سفيان قال : سمعت جابرا يحدث بنحو من ثلاثين حديثا ما أستحل أن أذكر منها شيئا أو ما أحب أني ذكرت منها شيئا وأن لي كذا وكذا - [ 193 ] - . حدثنا محمد بن إسماعيل قال : حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال : حدثنا أبو يحيى الحماني قال : حدثنا قبيصة وأخوه أنهما سمعا الجراح بن مليح يقول : سمعت جابرا يقول : عندي سبعون ألف حديث عن أبي جعفر عن النبي عليه السلام كلها . حدثنا محمد بن عيسى قال : حدثنا عباس بن محمد قال : حدثني يحيى بن يعلى المحاربي عن زائدة قال : كان جابر الجعفي كذابا يؤمن بالرجعة . حدثنا حبان بن إسحاق المروزي قال : حدثنا إسحاق بن ناجية الترمذي قال : حدثنا يحيى بن يعلى قال : سمعت زائدة يقول : جابر الجعفي رافضي يشتم أصحاب النبي عليهم السلام ، وأمرنا زائدة أن نترك حديثه . حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال : حدثنا أبي قال : حدثنا جرير عن ثعلبة بن سهيل الطهوي قال : قال لي ليث : لا تقربن جابر الجعفي ، ولا تسمع منه . حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا مسعر قال حدثنا جابر الجعفي قبل أن يحدث ما أحدث حدثنا أحمد بن علي الأبار قال : حدثنا محمد بن الصباح الجرجراني قال : حدثنا أبو يحيى الحماني قال : سمعت الربيع بن المنذر يقول : لسفيان الثوري : اتق الله يا سفيان ولا ترو عن جابر شيئا . حدثنا محمد قال : حدثنا الحسن قال : حدثنا أبو أحمد قال : سمعت سفيان يقول : إذا قال لك جابر حدثني وسمعت فذاك وإذا قال : قال فلان ، وقال فلان فلا . حدثنا عبد الله بن أحمد قال : حدثنا عبد الله بن عمر عن أبي نعيم قال : سمعت سفيان يقول : إذا قال لك جابر حدثني أو سمعت سألت فذاك ، وإذا قال : قال فلان ، فلا . حدثنا بشر بن موسى قال : حدثنا الحميدي قال : حدثنا سفيان قال : ما رأيت جابرا حين فرغ المؤذن من قد قامت الصلاة كبر فقمته بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت رجلا سأل جابرا عن قوله { فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين } [ يوسف : 80 ] قال جابر : لم يجىء تأويل هذه الآية بعد ، قال سفيان : وكذب - [ 194 ] - . قال الحميدي فقلنا لسفيان وما أراد بهذا؟ فقال : إن الرافضة تقول : إن عليا في السحاب فلا يخرج مع من خرج من ولد حتى ينادي مناد من السماء ، يريد أن عليا ينادي من السحاب : اخرجوا مع فلان ، يقول فهذا تأويل هذه الآية ، وكذب ، هذه كانت في إخوة يوسف . حدثنا بشر قال : حدثنا الحميدي قال : سمعت ابن أكثم الخراساني قال لسفيان : أرأيت يا أبا محمد الذين عابوا على جابر الجعفي قوله : حدثني وصي الأوصياء؟ فقال سفيان : هذا أهونه

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 566
------------------------------------------


الضعفاء الكبير للعقيلي


المؤلف : أبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي المتوفى: 322هـ ، المحقق: عبد المعطي أمين قلعجي ، الناشر : دار المكتبة العلمية - بيروت ، الطبعة : الأولى ، 1404هـ - 1984م ، عدد الأجزاء : 4[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج][الضعفاء الكبير للعقيلي]

  • الكتاب : الضعفاء الكبير للعقيلي
  • المؤلف : أبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي المتوفى: 322هـ
  • المحقق: عبد المعطي أمين قلعجي
  • الناشر : دار المكتبة العلمية - بيروت
  • الطبعة : الأولى ، 1404هـ - 1984م
  • عدد الأجزاء : 4
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج]
  • [الضعفاء الكبير للعقيلي]
  • توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه ثبتت نسبة كتاب الضعفاء إلى الإمام العقيلي - رحمه الله - ويدل على ذلك ما يلي :

  1. تتابع أئمة الحديث على الاستفادة من الكتاب ونسبته إلى العقيلي ، منهم على سبيل المثال :

  • الذهبي في السير 156 ، وميزان الاعتدال 219 ، والسبكي في طبقات الشافعية الكبرى 17 ، وابن حجر في الإصابة 271 ، وتهذيب التهذيب 899 ، ولسان الميزان 6 ، وذكره ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس 661 ، ونسبه إليه كذلك ابن العماد في شذرات الذهب 164 ، و سزگين في تاريخ التراث العربي 1 ، وغيرهم .
  • وصف الكتاب ومنهجه

  1. يعد الكتاب الذي بين أيدينا من كتب الجرح والتعديل ، وهذه الكتب تعنى بذكر الرواة ومراتبهم من حيث العدالة والحفظ والضبط ، ونقل الأقوال التي قيلت في شأنهم من قبل أئمة النقد ، مع العلم أن كتابنا اقتصر على ذكر الرواة الضعفاء فحسب.
  2. رتب المصنف - رحمه الله - أسماء الرواة على حروف المعجم ، فبدأ بباب الألف ، وختم بباب الياء.
  3. يذكر المصنف اسم الراوي ، ثم يسوق بإسناده كلام أئمة الجرح والتعديل فيه ، وبعدها يسوق بإسناده كذلك شيئًا مما رواه هذا الراوي؛ ليدلل على ضعفه ، فإذا لم يكن في الراوي كلام لأحد من الأئمة ، تكلم المصنف فيه بما يليق بحاله يعد الكتاب ثروة علمية؛ لأنه حفظ لنا كلام أئمة النقد في الرواة ، ونبهنا كذلك على الأحاديث التي أخطأ فيها أولئك الرواة ، والتي كانت سببًا في تجريحهم ورد مروياتهم .
  4. ليس كل الرواة الذين ذكرهم العقيلي في هذا الكتاب متفقا على تضعيفهم ، بل منهم المختلف فيه ، ومنهم الثقة الذي جرح بغير بينة ، كالإمام الحافظ علي بن المديني ، الذي ضعفه المصنف في الكتاب ترجمة رقم 1237 ، وقد تصدى للذب عنه الإمام الذهبي في ميزان الاعتدال 569 - 171 .
  5. بلغ عدد التراجم الواردة بالكتاب 2101 ترجمة .
  • [التعريف بالكتاب ، نقلا عن موقع جامع الحديث]

العلل والسؤالات - الضعفاء الكبير للعقيلي