تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


ليس فيها شيء تبدونها تعلنونها وتخفون يعني وتسرون كثيرا فكان مما أخفوا أمر محمد - صلى الله عليه وسلم - وأمر الرجم في التوراة وعلمتم في التوراة ما لم تعلموا أنتم ولا ولم يعلمه آباؤكم ثم قال في التقديم : قل الله أنزل على موسى - عليه السلام - ثم ذرهم يعني خل عنهم إن لم يصدقوك في خوضهم يلعبون - 91 - في باطلهم يلهون يعني اليهود نزلت هذه الآية بالمدينة ثم إن مالك بن الضيف تاب من قوله فلم يقبلوا منه وجعلوا مكانه رجلا في الربانية .
وهذا كتاب أنزلناه على محمد - صلى الله عليه وسلم - مبارك لمن عمل به وهو مصدق الذي بين يديه يقول يصدق لما قبله من الكتب التي أنزلها الله - عز وجل - على الأنبياء [ 121 أ ] ولتنذر أم القرى يعني لكي تنذر بالقرآن أصل القرى يعني مكة وإنما سميت أم القرى لأن الأرض كلها دحيت من تحت الكعبة وتنذر بالقرآن من حولها يعنى حول مكة يعني قرى الأرض كلها والذين يؤمنون بالآخرة يعني يصدقون بالبعث الذي فيه جزاء الأعمال يؤمنون به يعني يصدقون بالقرآن أنه جاء من الله - عز وجل - ثم نعتهم فقال : وهم على صلاتهم يحافظون - 92 - عليها في مواقيتها لا يتركونها ومن أظلم هذه الآية مدنية ، فلا أحد أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء نزلت في مسيلمة بن حبيب الكذاب الحنفي حيث زعم أن الله أوحى إليه النبوة 1 .
وكان مسيلمة أرسل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - رسولين فقال

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) ورد ذلك فى كتاب لباب النقول فى أسباب النزول للسيوطي : 101 . كما ورد فى كتاب أسباب النزول للواحدي : 126 . [ . . . . . ]

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 416
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان