تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


فلنقصن عليهم أعمالهم بعلم وما كنا غائبين - 7 - عن أعمالهم يعني عنهم في الدنيا والوزن يومئذ الحق يقول وزن الأعمال يومئذ العدل في الآخرة 1 فمن ثقلت موازينه من المؤمنين وزن ذرة على سيئاته فأولئك هم المفلحون - 8 - ومن خفت موازينه يعنى الكفار فأولئك الذين خسروا أنفسهم [ 128 أ ] يعني غبنوا أنفسهم فصاروا إلى النار بما كانوا بآياتنا يظلمون - 9 - يعني بالقرآن يجحدون بأنه ليس من الله ولقد مكناكم في الأرض يقول ولقد أعطيناكم يا أهل مكة من الخير والتمكين في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش من الرزق لتشكروه فتوحدوه 2 فلم تفعلوا ، فأخبر عنهم فقال : قليلا ما تشكرون - 10 - يعني بالقليل أنهم لا يشكرون رب هذه النعم فيوحدونه ولقد خلقناكم يعني آدم - عليه السلام ثم صورناكم يعني ذرية آدم ذكرا وأنثى وأبيض وأسود سويا وغير سوى ثم قلنا للملائكة الذين هم في الأرض ومنهم إبليس عدو الله اسجدوا لآدم فسجدوا له ، ثم استثنى فقال : إلا إبليس لم يكن من الساجدين - 11 - لآدم مع الملائكة قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين - 12 - والنار تغلب الطين قال فاهبط منها قال : اخرج من صورة الملائكة إلى صورة الدمامة . فاخرج من الجنة يا إبليس فما يكون لك أن تتكبر فيها فما ينبغي لك أن تتعظم فيها يعني في الجنة فاخرج منها إنك من الصاغرين - 13 - يعني من المذلين قال إبليس لربه أنظرني إلى يوم يبعثون

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) ما بين الأقواس . . . من ل ، وفى أ : يقول العدل وزن أعمال يومئذ فى الآخرة .
( 2 ) فى أ : فتوحده .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 448
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان