تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


لنا من شفعاء
من الملائكة والنبيين وغيرها فيشفعوا لنا أو نرد إلى الدنيا فنعمل من الخير غير الذي كنا نعمل من الشر يعني الشرك والتكذيب يقول الله : قد خسروا أنفسهم يقول قد غبنوا أنفسهم فساروا إلى النار وضل عنهم في الآخرة ما كانوا يفترون - 53 - في الدنيا من التكذيب إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش قبل ذلك 1 .
[ 131 أ 2 ] يغشي الليل النهار يقول يغشى ظلمة الليل ضوء النهار يطلبه حثيثا يعني سريعا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره لبنى آدم ألا له الخلق يعني كل شيء خلق والأمر يعني قضاءه في الخلق الذي في اللوح المحفوظ فله المشيئة في الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين - 54 - فيخبر بعظمته وقدرته ثم بين كيف يدعونه؟
فقال : ادعوا ربكم تضرعا يعني مستكينين وخفية يعني في خفض وسكون كقوله : ولا تخافت بها 3 يعني تسر بها فادعوه في حاجتكم ولا تدعوه فيما لا يحل لكم على مؤمن أو مؤمنة : تقول اللهم اخزه والعنه اللهم أهلكه أو افعل به كذا وكذا فذلك عدوان إنه الله 4 لا يحب المعتدين - 55 -

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) هذه نهاية الورقة التي نقلتها من ل ، ( نسخة كوبريلى ) لأنها ساقطة من أ : ( نسخة أحمد الثالث ) .
( 2 ) ليست هذه أول الورقة تماما إلا أن هذه الورقة ساقط منها أربعة أسطر من أولها ، وهي السطور المكملة للورقة الساقطة .
( 3 ) سورة الإسراء : 110 .
( 4 ) فى أ : والله ، وفى حاشية أ : إنه .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 459
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان