تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


وأهلك الله عدوهم ومكن لهم في الأرض فهي الكلمة وهي النعمة التي تمت على بني إسرائيل .
ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه يعني وأهلكنا عمل فرعون وقومه القبط في مصر وأهلكنا ما كانوا يعرشون - 137 - يعني يبنون من البيوت والمنازل وجاوزنا ببني إسرائيل البحر يعني النيل : نهر مصر فأتوا على قوم يعكفون يعني فمروا على العمالقة يقيمون على أصنام لهم يعبدونها فقالت بنو إسرائيل : قالوا يا موسى اجعل لنا إلها نعبده كما لهم آلهة يعبدونها قال إنكم قوم تجهلون - 138 - إن هؤلاء متبر يعني مدمر ما هم فيه وباطل ما كانوا يعملون - 139 - قال لهم موسى : أغير الله أبغيكم إلها يعنى ربا وهو فضلكم على العالمين - 140 - يعني عالمي أهل مصر حين أنجاكم وأهلكهم وإذ أنجيناكم من آل فرعون يعنى بنى إسرائيل يسومونكم سوء العذاب يعني يعذبونكم أشد العذاب يقتلون أبناءكم ويستحيون نساءكم [ 136 أ ] يعني قتل الأبناء وترك البنات وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم - 141 - يعني بالعظم شدة ما نزل بهم من البلاء وواعدنا موسى ثلاثين ليلة من ذي القعدة واعدناه الجبل 1 وأتممناها بعشر من ذى الحجة فتم ميقات ربه يعني ربه أربعين ليلة وكان موسى ومن معه قد قطعوا البحر في عشر 2 من المحرم يوم عاشوراء ثم أعطي التوراة يوم النحر بينهما أحد عشر شهرا وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) أى كان مكان الميعاد الجبل ، وقد زدت كلمة واعدناه لتوضيح الكلام .
( 2 ) فى أ : وعشر ، ل : فى عشر .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 478
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان