تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


إلا عمر بن الخطاب إنه نهاني فأبيت
إن الذين آمنوا يعني صدقوا بتوحيد الله وهاجروا إلى المدينة وجاهدوا العدو بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله فهؤلاء المهاجرون ، ثم ذكر الأنصار ، فقال : والذين آووا النبي - صلى الله عليه وسلم - ونصروا النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم جمع المهاجرين والأنصار فقال : أولئك بعضهم أولياء بعض في الميراث ليرغبهم بذلك في الهجرة فقال الزبير بن العوام ونفر معه :
كيف يرثنا غير أوليائنا ، وأولياؤنا على ديننا فمن أجل أنهم لم يهاجروا لا ميراث بيننا ، فقال الله بعد ذلك والذين آمنوا يعني صدقوا بتوحيد الله ولم يهاجروا إلى المدينة ما لكم من ولايتهم من شيء في الميراث حتى يهاجروا إلى المدينة ، ثم قال : وإن استنصروكم في الدين يا معشر المهاجرين إخوانكم الذين لم يهاجروا إليكم ، فأتاهم عدوهم من المشركين فقاتلوهم ليردوهم عن الإسلام فعليكم النصر فانصروهم ، ثم استثنى فقال : إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق يقول إن استنصر الذين لم يهاجروا إلى المدينة على أهل عهدكم فلا تنصروهم والله بما تعملون بصير - 72 - [ 149 ب ] .
والذين كفروا بتوحيد الله بعضهم أولياء بعض في الميراث والنصرة 1 إلا تفعلوه 2 أي إن لم تنصروهم على غير أهل عهدكم من المشركين في الدين تكن فتنة يعني كفر في الأرض ويكن

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) والنصرة : زيادة من الجلالين . [ . . . . . ]
( 2 ) إلا تفعلوه : ساقطة من : أ ، ل .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 536
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان