تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


433 - حدثنا أبو معاوية , عن إسماعيل بن مسلم , عن الحسن قال : كان رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي في طريق من طريق المدينة فعرضت امرأة , فأتبعها بصره وهو يمشي , فشغل بالنظر إليها , فعرض له حائط , فأصاب وجهه فشجه , فأتى النبي صلى الله عليه وسلم , فذكر ذلك له , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله إذا أراد بعبد خيرا عجل له عقوبته في الدنيا , وإذا أراد به شرا أخر عقوبته إلى يوم القيامة حتى يأتيه كأنه عير فيطرحه في النار

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 473
------------------------------------------


الزهد لهناد بن السري


المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ ، المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي ، الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت ، الطبعة : الأولى ، 1406 ، عدد الأجزاء : 2[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج][الزهد لهناد بن السري]

  • الكتاب : الزهد لهناد بن السري
  • المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ
  • المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي
  • الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت
  • الطبعة : الأولى ، 1406
  • عدد الأجزاء : 2
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج]
  • [الزهد لهناد بن السري]

الرقاق والآداب والأذكار - الزهد لهناد بن السري