تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


606 - حدثنا أبو معاوية , عن الأعمش , عن زيد بن وهب , عن أبي ذر قال : كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرة المدينة عشاء ونحن ننظر إلى أحد , فقال : يا أبا ذر , فقلت : لبيك يا رسول الله قال : ما أحب أن أحدا ذاك عندي ذهبا أمسى ثالثة , عندي منه دينار إلا دينارا أرصده لدين إلا أن أقول به في عباد الله هكذا وهكذا قال : فحثا بين يديه وعن يمينه وعن شماله قال : ثم مشينا , فقال : يا أبا ذر فقلت : لبيك يا رسول الله , فقال : إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من قال : هكذا وهكذا قال : فحثى بين يديه وعن يمينه وعن شماله

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 661
------------------------------------------


الزهد لهناد بن السري


المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ ، المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي ، الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت ، الطبعة : الأولى ، 1406 ، عدد الأجزاء : 2[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج][الزهد لهناد بن السري]

  • الكتاب : الزهد لهناد بن السري
  • المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ
  • المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي
  • الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت
  • الطبعة : الأولى ، 1406
  • عدد الأجزاء : 2
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج]
  • [الزهد لهناد بن السري]

الرقاق والآداب والأذكار - الزهد لهناد بن السري