تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


حدثنا أبو معاوية ، عن عاصم الأحول ، عن أبي عثمان قال : لما قدم عتبة بن فرقد أذربيجان أتي بخبيص , فلما أكله وجد شيئا حلوا طيبا , فقال : والله , لو صنعت لأمير المؤمنين من هذا ، فأمر فجعل له سفطين عظيمين , ثم حملهما على بعير مع رجلين فسرح بهما إلى عمر , فلما قدما عليه فتحهما , فقال : أي شيء هذا؟ قالوا : خبيص فذاقه فإذا هو شيء حلو , فقال للرسول : أكل المسلمين شبع من هذا في رحله قال : لا . قال : أما لا , فارددهما ، ثم كتب إليه أما بعد , فإنه ليس من كد أبيك , ولا من كد أمك ؛ أشبع المسلمين مما تشبع منه في رحلك

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 755
------------------------------------------


الزهد لهناد بن السري


المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ ، المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي ، الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت ، الطبعة : الأولى ، 1406 ، عدد الأجزاء : 2[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج][الزهد لهناد بن السري]

  • الكتاب : الزهد لهناد بن السري
  • المؤلف : أبو السري هناد بن السري بن مصعب بن أبي بكر بن شبر بن صعفوق بن عمرو بن زرارة بن عدس بن زيد التميمي الدارمي الكوفي ، المتوفى : 243هـ
  • المحقق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي
  • الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت
  • الطبعة : الأولى ، 1406
  • عدد الأجزاء : 2
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة التخريج]
  • [الزهد لهناد بن السري]

الرقاق والآداب والأذكار - الزهد لهناد بن السري