تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


في الدنيا وأتيناك بالحق جئناك بالصدق وإنا لصادقون - 64 - بما تقول إنا جئناهم بالعذاب فقالوا للوط : فأسر بأهلك يعنى امرأته وابنته ريثا وزعوثا 1 بقطع يعنى بعض وهو السحر من الليل واتبع أدبارهم يعني سر من وراء أهلك تسوقهم ولا يلتفت منكم أحد البتة يقول ولا ينظر أحد منكم وراءه وامضوا حيث تؤمرون - 65 - إلى الشام وقضينا إليه يقول وعهدنا إلى لوط ذلك الأمر يعني أمر العذاب أن دابر يعني أصل هؤلاء القوم مقطوع مصبحين - 66 - يقول إذا أصبحوا نزل بهم العذاب وجاء أهل المدينة يستبشرون - 67 - بدخول الرجال منزل لوط . ثم قال لهم لوط : إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحون - 68 - فيهم ولوط - عليه السلام - يرى أنهم رجال واتقوا الله ولا تخزون
- 69 - فيهم قالوا أولم ننهك عن العالمين - 70 - أن تضيف منهم أحدا لأن لوطا كان يحذرهم 2 لئلا يؤتون في أدبارهم فعرض عليهم ابنتيه من الحياء تزويجا واسم إحداهما ريثا والأخرى زعوثا فذلك قوله :
قال 3 هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين - 71 - لا بد فتزوجوهن يقول الله - عز وجل - : لعمرك كلمة من كلام العرب إنهم لفي سكرتهم يعمهون - 72 - يعنى لفي ضلالتهم يترددون فأخذتهم الصيحة يعني صيحة جبريل - عليه السلام - مشرقين - 73 - يعنى

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) من أ ، وفى ل : ريثاوز عرثا .
( 2 ) فى أ : يحرر ، ل : يحذرهم .
( 3 ) قال : ساقطة من أ ، ل .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 577
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان