تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


عليه وسلم - بئس عبد الله 1 هذا - قال : قد كفيتك أمره . ثم ضرب ضربة بحبل 2 من تراب ، رمى في وجهه فعمي فمات منها . وأما بعكك ، وأحرم فهما أخوان [ 200 ب ] ابنا الحجاج بن السياق بن عبد الدار بن قصي . فأما أحدهما فأخذته الدبيلة ، وأما الآخر فذات الجنب فماتا كلاهما فأنزل الله - عز وجل - :
إنا كفيناك المستهزئين
يعني هؤلاء السبعة من قريش 3 ، ثم نعتهم ، فقال سبحانه : الذين يجعلون مع الله إلها آخر فسوف يعلمون - 96 - هذا وعيد لهم بعد القتل 4 .
ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون - 97 - حين قالوا : إنك ساحر ، ومجنون ، وكاهن ، وحين قالوا : هذا دأبنا ودأبك . فسبح بحمد ربك يقول فصل بأمر ربك وكن من الساجدين - 98 - يعني المصلين واعبد ربك حتى يأتيك اليقين - 99 - فإن عند الموت يعاين الخير والشر 5 .

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) فى أ : العبد لله ، ل : عبد الله .
( 2 ) فى ل : فضربه بحر ل ، أ : بحبل .
( 3 ) ورد هذا الكلام مجملا فى لباب النقول للسيوطي : 133 .
( 4 ) من ل ، وفى أ : هذا وعيدهم بالقتل .
( 5 ) هكذا فى أ ، ل . [ . . . . . ]

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 584
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان