تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


- سبحانه - مثل الدنيا كمثل النبت [ 226 ب ] بينما هو أخضر إذ هو قد يبس وهلك فكذلك تهلك الدنيا إذا جاءت الآخرة . وكان الله على كل شيء من البعث وغيره مقتدرا - 45 - المال والبنون زينة الحياة الدنيا يعني حسنها والباقيات الصالحات يعني سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر خير يعني أفضل عند ربك ثوابا في الآخرة وخير أملا - 46 - يعني وأفضل رجاء مما يرجو الكافر فإن ثواب الكافر من الدنيا النار ومرجعهم 1 إليها .
حدثنا عبيد الله قال : حدثني أبي عن الهذيل ، عن مقاتل بن سليمان ، عن علقمة بن مرثد وغيره ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : الباقيات الصالحات : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر .
ويوم نسير الجبال من أماكنها وترى الأرض بارزة من الجبال والبناء والشجر وغيره وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا 2 - 47 - فلم يبق منهم أحد إلا حشرناه عرضوا على ربك صفا
يعني جميعا نظيرها في طه ثم ائتوا صفا 3 يعنى جميعاقد جئتمونا
فرادى ليس معكم من دنياكم شي ءما خلقناكم أول مرة
حين ولدوا وليس لهم شي ءل زعمتم
فى

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) هكذا فى أ : أعاد ضمير الجمع على جنس الكافر . وكان الأنسب هنا مرجعه بضمير المفرد ، والآيات ( 39 - 57 ) : ساقطة من ل .
( 2 ) ما بين القوسين . . . : ساقطة من ا .
( 3 ) سورة طه : 64 .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 873
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان