تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


1 - من ترك الصلاة كسلا مختارا بدون عذر ، يرفع أمره إلى الحكم ، ويطالبه الحكم بها مع التهديد بالقتل ، وينتظر عليه إلى آخر وقتها الضروري ، ويقدر لها طهرا خفيفا صونا للدماء ما أمكن . فإن كان عليه فرض انتظره لبقاء ما يسع ركعة بسجدتيها من الوقت الضروري ، وإن كان عليه فرضان مشتركان أخره إلى وقت يسع خمس ركعات في الظهرين وأربع ركعات في العشاءين في الحضر وثلاثا في السفر ، فإن لم يستجب قتل بالسيف حدا لا كفرا ( أما إذا لم تطلب منه في سعة وقتها بل في ضيقه ، أي طلبت منه ولم يبق من الوقت ما يسع ركعة ، أو إن طلبت منه في سعة الوقت لكن طلبا غير متكرر ثم ضاق الوقت ، فلا يقتل ) ، ويصلى عليه من قبل غير فاضل ( فيكره للفاضل أن يصلي عليه ) ، ولا يطمس قبره بل يسنم كغيره من قبور المسلمين ( 1 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 405
------------------------------------------


فقه العبادات على المذهب المالكي


المؤلف : الحاجّة كوكب عبيد ، الناشر : مطبعة الإنشاء ، دمشق - سوريا ، الطبعة : الأولى 1406 هـ - 1986 م[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

  • الكتاب : فقه العبادات على المذهب المالكي
  • المؤلف : الحاجّة كوكب عبيد
  • الناشر : مطبعة الإنشاء ، دمشق - سوريا
  • الطبعة : الأولى 1406 هـ - 1986 م
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

فقه مالكي - فقه العبادات على المذهب المالكي