تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


الفصل الأول
أركان الصلاة
أركان الصلاة هي الأجزاء التي تتركب منها الصلاة ، وعددها أربع عشر وهي :
أولا - النية :
وهي قصد القلب فعل الصلاة ، محلها القلب ، ويجوز لفظها باللسان لكن الأولى ترك لفظها ، وإن خالف اللفظ نية القلب فالعبرة لنية القلب إن وقع اللفظ سهوا ، وإن كان عمدا فهو متلاعب وتبطل صلاته .
ودليل فرضيتها ما روى عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنية ، وإنما لامرئ ما نوى ( 1 ) .
ووقتها مع تكبيرة الإحرام أو تسبقها بوقت يسير جدا ، كمن نوى الصلاة خارج المسجد ثم دخل وكبر فيصح ذلك ، أما إن سبقت النية تكبيرة الإحرام بوقت غير يسير فلا تصح الصلاة .
وذهاب النية من القلب بعد استحضارها عند تكبيرة الإحرام غير مبطل لها ، ولو ذهبت بتفكير دنيوي ، بخلاف الرفض فإنه يبطل الصلاة ، والرفض هو نية إبطال العمل فهو مبطل للصلاة ومبطل للصوم إن وقع أثناء الصلاة والصيام ، أما إذا وقع بعدها فمختلف فيه . - [ 149 ] -

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) مسلم : ج 3 / كتاب الإمارة باب 45 / 155 .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 600
------------------------------------------


فقه العبادات على المذهب المالكي


المؤلف : الحاجّة كوكب عبيد ، الناشر : مطبعة الإنشاء ، دمشق - سوريا ، الطبعة : الأولى 1406 هـ - 1986 م[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

  • الكتاب : فقه العبادات على المذهب المالكي
  • المؤلف : الحاجّة كوكب عبيد
  • الناشر : مطبعة الإنشاء ، دمشق - سوريا
  • الطبعة : الأولى 1406 هـ - 1986 م
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

فقه مالكي - فقه العبادات على المذهب المالكي