تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


وبني أمية ، وآل 1 أبي طلحة كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد - 12 - كان يأخذ الرجل فيمده بين أربعة أوتاد ، ووجهه إلى السماء ، وكان يوثق 2 كل رجل إلى سارية مستلقيا بين السماء والأرض فيتركه حتى يموت 3 وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة يعني غيضة الشجر وهو المقل وهي قرية شعيب يعزي النبي - صلى الله عليه وسلم - ليصبر على تكذيب 4 كفار مكة ، كما كذبت الرسل قبله فصبروا ، ثم قال : أولئك الأحزاب - 13 - يعني الأمم الخالية إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب - 14 - يقول فوجب عقابي عليهم فاحذروا يا أهل مكة مثله فلا تكذبوا محمدا - صلى الله عليه وسلم - فكذبوه بالعذاب في الدنيا والآخرة فقالوا متى هذا العذاب؟ فأنزل الله - عز وجل - وما ينظر هؤلاء يعني كفار مكة يقول ما ينظرون بالعذاب إلا صيحة واحدة يعنى نفخة الأولى ليس لها مثنوية ، نظيرها في يس . . . صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون 5 . . . ما لها من فواق - 15 - يقول ما لها من مرد ولا رجعة وقالوا ربنا عجل لنا قطنا وذلك أن الله - عز وجل - ذكر في الحاقة أن الناس يعطون كتبهم بأيمانهم وشمائلهم فقال أبو جهل : عجل لنا قطنا يعني كتابنا الذي تزعم أنا نعطى في الآخرة فعجله لنا قبل يوم الحساب - 16 - يقول ذلك تكذيبا به فأنزل الله -

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) فى ا : إلى ، وفى ل : وآل .
( 2 ) الكلمة غير واضحة فى ل ، ف .
( 3 ) من ل ، وفى ف ، ا : الأوتاد يعنى العقابين .
( 4 ) فى ا : تكذيبهم ، وفى ف : تكذيب .
( 5 ) سورة يس : 49 . وتمامها : ما ينظرون إلا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 1386
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان