تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


ولظى ، والحطمة ، والسعير ، وسقر [ 217 أ ] والجحيم ، والهاوية نذيرا يعني تذكرة للبشر - 36 - يعني للعالمين لمن شاء منكم أن يتقدم في الخير أو يتأخر - 37 - منه إلى المعصية هذا تهديد ، كقوله . . . فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر 1 . . . ، وكقوله . . . اعملوا ما شئتم 2 . . . كل نفس بما كسبت رهينة - 38 - يقول كل كافر مرتهن بذنوبه في النار ، ثم استثنى فقال : إلا أصحاب اليمين - 39 - الذين أعطوا كتبهم بأيمانهم ولا يرتهنون بذنوبهم في النار ، ثم هم : في جنات يتساءلون - 40 - عن المجرمين - 41 - فلما أخرج الله أهل التوحيد من النار ، قال المؤمنون لمن بقي في النار : ما سلككم في سقر - 42 - يعني ما جعلكم في سقر يعني ما حبسكم في النار فأجابهم أهل النار عن أنفسهم ف قالوا لم نك من المصلين - 43 - في الدنيا لله ولم نك نطعم المسكين - 44 - فى الدنيا وكنا نخوض مع الخائضين - 45 - في الدنيا في الباطل والتكذيب كما يخوض 3 كفار مكة وكنا نكذب بيوم الدين - 46 - يعنى بيوم الحساب أنه غير كائن حتى أتانا اليقين - 47 - يعنى الموت بقول الله - تعالى - :
فما تنفعهم شفاعة الشافعين - 48 - يعني لا ينالهم يومئذ شفاعة الملائكة والنبيين ، فما لهم عن التذكرة معرضين - 49 - عن التذكرة يعني عن القرآن معرضين ، نزلت هذه الآية في كفار قريش حين أعرضوا ولم

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) سورة الكهف : 29 .
( 2 ) سورة فصلت : 40 وتمامها ، إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير .
( 3 ) فى أ : كما عرص ، وفى ف : كما يخوص .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 1879
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان