تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


علمت العزى بذلك ، فسكت النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك فلم يجبهم شيئا . فقال ابن مسعود الثقفي : مالك لا تجيبنا إن كنت تخاف عذاب ربك وذمه أجرتك فضحك النبي - صلى الله عليه وسلم - عند ذلك ، وقبض ثوبه وقام عنهم ، وقال : أصعب أقوال وأضعف أعمال ، فأنزل الله - عز وجل - إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا
فيها تقديم ، وتأخير ولا تطع منهم آثما أو كفورا يعنى الوليد بن المغيرة وأبا البختري بن هشام .
وقال في قول عمرو بن عمير بن مسعود الثقفي :
قل إني لن يجيرني من الله أحد ولن أجد من دونه ملتحدا 1 يعنى لا يؤمن من عذابه أحد ، ولن أجد من دونه مهربا ، إلا بلاغا من الله ورسالاته . . . إلى آخر الآية 2 . وأما قوله : واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا - 25 - يعني إذا صليت صلاة الغداة وهو بكرة ، فكبر واشهد أن لا إله إلا هو ، وأصيلا إذا أمسيت وصليت صلاة المغرب فكبره واشهد أن لا إله إلا هو ، فهو براءة من الشرك ، فذلك قوله : واذكر اسم ربك بشهادة أن لا إله إلا هو ، قال كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي الغداة ، ثم يكبر ثلاثا 3 ، وإذا صلى المغرب كبر ثلاثا 4 ومن الليل فاسجد له يعني صلاة العشاء والآخرة يقول : صل له قبل أن تنام وسبحه ليلا طويلا - 26 - يعنى وصل له

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) سورة الجن : 22 .
( 2 ) سورة الجن : 23 ، وتمامها : إلا بلاغا من الله ورسالاته ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبدا . [ . . . . . ]
( 3 ) فى أ : ثلاثة ، وفى ف : ثلاثا .
( 4 ) فى أ : ثلاثة ، وفى ف : ثلاثا .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 1907
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان