تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


من الكفر والشرك يقول يقرأ كتابا ليس فيه كفر ولا شرك ، وكل شيء فيه كتاب فإنه يسمى 1 صحفا 2 .
ثم قال : فيها 3 يعني في صحف محمد - صلى الله عليه وسلم - كتب قيمة - 3 - يعني كتابا مستقيما على الحق ليس فيه عوج ولا اختلاف ، وإنما سميت كتب 4 لأن فيها أمورا شتى كثيرة مما ذكر الله - عز وجل - في القرآن ، ثم قال : وما تفرق الذين أوتوا الكتاب يعني اليهود والنصارى في أمر محمد - صلى الله عليه وسلم - إلا من بعد ما جاءتهم البينة - 4 - يعني البيان يقول الله - تعالى - لم يزل الذين كفروا مجتمعين على تصديق محمد - صلى الله عليه وسلم - حتى بعث لأن نعته معهم فى كتبهم فلما بعث الله - عز وجل - من غير ولد إسحاق اختلفوا فيه فآمن بعضهم : عبد الله بن سلام وأصحابه من أهل التوراة ، ومن أهل الإنجيل أربعون رجلا منهم بحيري ، وكذب به سائر أهل الكتاب ، يقول الله - عز وجل - : وما أمروا يقول ما أمرهم محمد - صلى الله عليه وسلم - إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين يعني به التوحيد حنفاء يعني مسلمين غير مشركين وأمرهم أن يقيموا الصلاة الخمس المكتوبة ويؤتوا الزكاة المفروضة وذلك دين القيمة - 5 - يعني الملة المستقيمة ، ثم ذكر الله - عز وجل - المشركين يوم القيامة ، فقال :

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) فى ل : فإنها تسمى ، وفى ف : أنه يسمى .
( 2 ) تفسير الآية ( 2 ) من ف ، ل ، وقد سقط أكثره من أ .
( 3 ) الآية ( 3 ) ساقطة من أ .
( 4 ) فى أ : كتب ، وفى ف : كتابا ، وفى ل : كتب .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 2075
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان