تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


عمرو بن عثمان ، قال : حدثنا بقية ، عن عبيد الله بن عمر . وفي ( 3027 ) قال : أخبرنا قتيبة بن سعيد ، قال : حدثنا الليث ، عن أبي معشر .
كلاهما ( عبيد الله ، وأبو معشر ) عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ( لولا أن أشق على أمتي ، لفرضت عليهم السواك مع الوضوء . ) .
- وفي رواية : ( إن الله ينزل إلى السماء الدنيا ، فيقول : هل من سائل يعطى ، هل من مستغفر يغفر له ، هل من تائب يتاب عليه ، حتى ينشق الفجر . ) .
- لفظ أبي معشر : ) ) ] ] لولا أن أشق على الناس لأمرتهم عند كل صلاة بوضوء ، ومع الوضوء بالسواك . ( ( .
زاد فيه : ( عن أبيه ) .
• وأخرجه أحمد 1 / 120 ( 967 ) قال : حدثنا يعقوب ، حدثنا أبي . وفي 2 / 509 ( 10626 ) قال : حدثنا ابن أبي عدي . و ( ( الدارمي ) ) ] ] 1484 قال : أخبرنا محمد بن يحيى ، حدثنا يعقوب بن إبراهيم ، حدثنا أبي . و ( ( النسائي ) ) ] ] في ( ( الكبرى ) ) ] ] 10246 قال : أخبرني عمرو بن هشام ، حدثنا محمد ، وهو ابن سلمة .
ثلاثتهم ( إبراهيم بن سعد ، والد يعقوب ، وابن أبي عدي ، ومحمد بن سلمة ) عن محمد بن إسحاق ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن عطاء ، مولى أم صبية ، عن أبى هريرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ، ولأخرت عشاء الآخرة إلى ثلث الليل الأول ، فإنه إذا مضى ثلث الليل الأول هبط الله تعالى إلى السماء الدنيا ، فلم يزل هناك حتى يطلع الفجر ، فيقول قائل : ألا سائل يعطى ، ألا داع يجاب ، ألا سقيم يستشفي فيشفى ، ألا مذنب يستغفر فيغفر له . ) .
- وفي رواية : ( إذا ذهب ثلث الليل الأول هبط الله إلى السماء الدنيا ، فلا يزل بها حتى يطلع الفجر ، يقول قائل : ألا من داع فيستجاب له ، إلا من مريض يستشفي فيشفى ، ألا من مذنب يستغفر فيغفر له . ) .
- في رواية ابن أبي عدي : ( عطاء ، مولى أم صفية ) ) ] ] . قال أحمد بن حنبل : وقال يعقوب : ( صبية ) ) ] ] ، وهو الصواب .
• وأخرجه أبو يعلى ( 6576 ) قال : حدثنا عقبة بن مكرم ، حدثنا يونس ، عن محمد بن إسحاق ، عن سعيد بن أبي سعيد ، عن أبي هريرة ، وعن عمه عبد الرحمن بن يسار ، عن عبيد الله بن أبي رافع ، عن علي ، قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لولا أن أشق على أمتي لأخرت العشاء الآخرة إلى ثلث الليل ، فإنه إذا مضى ثلث الليل الأول هبط الله ، عز وجل ، إلى السماء الدنيا ، فلم يزل بها حتى يطلع الفجر ، يقول : ألا تائب ، ألا سائل يعطى ، ألا داع يجاب ، ألا مذنب يستغفر فيغفر له ، ألا سقيم يستشفي فيشفى . ) .
• وأخرجه عبد الله بن أحمد 1 / 80 ( 607 ) قال : حدثني عقبة بن مكرم الكوفي ، حدثنا يونس بن بكير ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبرى ، عن أبى هريرة ، وعن عبيد الله بن أبى رافع ، عن أبيه ، عن علي ، قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة . ) .
* * *
12749 - عن حميد بن عبد الرحمان بن عوف ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال :
( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء . ) .
أخرجه أحمد 2 / 460 ( 9930 ) قال : قرأت على عبد الرحمن . وفي 2 / 517 ( 10707 ) قال : حدثنا روح . و ( ( النسائي ) ) ] ] في ( ( الكبرى ) ) ] ] 3031 قال : أخبرنا محمد بن يحيى ، قال : حدثنا بشر بن عمر . و ( ( ابن خزيمة ) ) ] ] 140 قال : حدثنا علي بن معبد ، حدثنا روح بن عبادة .
ثلاثتهم ( عبد الرحمن بن مهدي ، وروح ، وبشر بن عمر ) عن مالك بن أنس ، عن ابن شهاب ، عن حميد بن عبد الرحمن ، فذكره .
• أخرجه مالك ( ( الموطأ ) ) ] ] 64 . والنسائي في ) ) ] ] الكبرى ( ( 3032 قال : أخبرنا قتيبة بن سعيد . وفي ( 3033 ) قال : أخبرنا محمد بن سلمة ، قال : أخبرنا ابن القاسم .
كلاهما ( قتيبة ، وابن القاسم ) عن مالك ، عن ابن شهاب ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة ، أنه كان يقول :
( لولا أن يشق على أمته لأمرهم بالسواك مع كل صلاة ، أو كل وضوء . ( ( .
موقوف .
* * *

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 9530
------------------------------------------


المسند الجامع


الكتاب : المسند الجامع ، حققه ورتبه وضبط نصه : محمود محمد خليل ، الناشر : دار الجيل للطباعة والنشر والتوزيع ، بيروت ، الشركة المتحدة لتوزيع الصحف والمطبوعات ، الكويت ، الطبعة : الأولى ، 1413 هـ - 1993 م ، عدد الأجزاء : 22 - 2 جزء ومجلدان فهارس[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

  • الكتاب : المسند الجامع
  • حققه ورتبه وضبط نصه : محمود محمد خليل
  • الناشر : دار الجيل للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، الشركة المتحدة لتوزيع الصحف والمطبوعات، الكويت
  • الطبعة : الأولى ، 1413 هـ - 1993 م
  • عدد الأجزاء : 22 - 2 جزء ومجلدان فهارس
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]
  • تنبيه : النسخة الإلكترونية أحدث من المطبوعة ، ولذا تجد بعض الاختلاف في صيغة التخريج وغير ذلك جميع الأحاديث وطرقها الواردة في الكتب التالية :
  1. الموطأ
  2. المسند لأبي بكر عبد الله بن الزبير الحميدي
  3. المسند - لأبي عبد الله أحمد بن حنبل
  4. المسند لأبي محمد عبد بن حميد
  5. السنن لأبي محمد عبد الله عبد الرحمن الدارمي
  6. الجامع الصحيح لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري
  7. الأدب المفرد للبخاري أيضا
  8. رفع اليدين للبخاري
  9. جزء القراءة خلف الإمام للبخاري
  10. خلق أفعال العباد للبخاري
  11. الجامع الصحيح : لأبي الحسن مسلم بن حجاج القشيري
  12. السنن لأبي داود
  13. السنن لابن ماجه
  14. الجامع لأبي عيسى محمد بن عيسى الترمذي
  15. الشمائل للترمذي
  16. الزوائد : وهي ما زاده عبد الله بن احمد بن حنبل
  17. السنن لأبي عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي
  18. عمل اليوم والليلة للنسائي
  19. فضائل القرآن للنسائي
  20. فضائل الصحابة للنسائي
  21. صحيح ابن خزيمة

كتب التخريج والزوائد - المسند الجامع