تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


وإذا ذكرنا ان هذا الوصف للصنم الأكبر لم يرد فى القرآن ولا فى السنة الصحيحة - أدركنا انه من الموضوعات او من الاسرائيليات .
10 - ونجد فى سورة النمل حديثا عن نبى الله سليمان وبلقيس ، وان بلقيس أرسلت الى سليمان هدية تختبره بها . قال تعالى فى حكاية ما قالته بلقيس : وإني مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلون النمل / 35 .
ويقول مقاتل فى وصف هذه الهدية : ( . . فأرسلت بهدية مع الوفد عليهم المنذر بن عمرو ، والهدية مائة وصيف ووصيفة ، وجعلت للجارية قصة أمامها وقصة مؤخرها ، وجعلت للغلام قصة أمامه وذؤابة وسط رأسه ، وألبستهم لباسا واحدا ، وبعثت بحقة فيها جوهرتان ، إحداهما مثقوبة ، والأخرى غير مثقوبة ، وقالت للوفد إن كان نبيا فسيميز بين الجواري والغلمان ، ويخبر بما فى الحقة ، فلما انتهت إلى سليمان عليه السلام ، ميز بين الوصفاء والوصائف 49 ، وحرك الحقة ، وجاء جبريل عليه السلام فأخبره بما فيها ، فقيل له : أدخل في المثقوبة خيطا من غير حيلة إنس ولا جان ، واثقب الأخرى من غير حيلة إنس ولا جان ، وكانت الجوهرة المثقوبة معوجة الثقب فاتته دودة تكون فى الفضفضة وهي الرطبة ، فربط في مؤخرها خيطا ، فدخلت الجوهرة حتى أنفذت الخيط إلى الجانب الآخر فجعل رزقها فى الفضفضة وجاءت الأرضة فقالت لسليمان اجعل رزقي في الخشب والسقوف والبيوت قال : نعم فثقبت الجوهرة ، فهذه حيلة من غير إنس ولا جان . وسألوه ماء لم ينزل من السماء ولم يخرج من الأرض فامر بالحيل فأجريت حتى عرقت ، فجمع ماء العرق فى شيء حتى صفا ، وجعل فى قداح الزجاج ، فعجب الوفد من عمله وجاء جبريل عليه السلام فأخبره بما في الحقة ، فأخبرهم سليمان بما فيها ، ثم رد سليمان الهدية وقال للوفد : أتمدونن بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم يقول فمما أعطاني الله تعالى من الإسلام والنبوة والملك والجنود خيرا مما أعطاكم ) 50 .
وقد نقل النسفي فى تفسير الآية 35 من سورة النمل هذه ، كلام مقاتل ولم يعقب عليه بكلمة واحدة ، ( مع ان وصف الهدية هذا أشبه ما يكون بقصة نسجها خيال شخص مسرف فى تخيله ) 51 .
وعند ما فسر ابو السعود هذه الآية - نقل كلام مقاتل مع شيء من التغيير ، فقد ذكر مقاتل ان هدية بلقيس كانت مائة وصيف ووصيفة . اما ابو السعود فقال :
( روى انها بعثت خمسمائة غلام عليهم ثياب الجواري وحليهم الأسوار

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 49 ) يقصد بالوصفاء الذكور ، وبالوصائف الإناث .
( 50 ) تفسير مقاتل 2 / 59 ا ، وانظر تحقيقي له مجلد 3 / 304 - 306 .
( 51 ) التفسير والمفسرون : 1 / 208 .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 2373
------------------------------------------


تفسير مقاتل بن سليمان


المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ ، المحقق : عبد الله محمود شحاته ، الناشر : دار إحياء التراث - بيروت ، الطبعة : الأولى - 1423 هـ [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

  • الكتاب : تفسير مقاتل بن سليمان
  • المؤلف : أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى ، المتوفى : 150هـ
  • المحقق : عبد الله محمود شحاته
  • الناشر : دار إحياء التراث - بيروت
  • الطبعة : الأولى - 1423 هـ
  • [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التفاسير - تفسير مقاتل بن سليمان