تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


[ سورة الشورى ( 42 ) : الآيات 24 الى 30 ]
أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشإ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور ( 24 ) وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات ويعلم ما تفعلون ( 25 ) ويستجيب الذين آمنوا وعملوا الصالحات ويزيدهم من فضله والكافرون لهم عذاب شديد ( 26 ) ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير ( 27 ) وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد ( 28 )
ومن آياته خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير ( 29 ) وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير ( 30 )
قوله تعالى : أم يقولون افترى على الله كذبا يعني : تقوله من ذات نفسه ، ولم يأمره الله تعالى . قال الله تعالى : فإن يشإ الله يختم على قلبك يعني : يحفظ قلبك ، حتى لا تدخل في قلبك المشقة والأذى من قولهم : ويمح الله الباطل يعني : يهلك الله تعالى الشرك ويحق الحق يعني : يظهر دينه الإسلام بكلماته يعني : بتحقيقه ، وبنصرته ، وبالقرآن إنه عليم بذات الصدور يعني : يعلم ما في قلب محمد صلى الله عليه وسلم من الحزن ، ويعلم ما في قلوب الكافرين من التكذيب .
قوله تعالى : وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات حتى يتجاوز عما عملوا قبل التوبة . وروى عبد العزيز بن إسماعيل ، عن محمد بن مطرف قال : يقول الله تعالى : ويح ابن آدم ، يذنب الذنب ثم يستغفر ، فأغفر له ، ثم يذنب ذنبا ثم يستغفر ، فأغفر له ، ثم يذنب ذنبا ثم يستغفر ، فأغفر له لا هو يترك ذنوبه ، ولا هو ييأس من رحمتي . أشهدكم أني قد غفرت له ويعلم ما تفعلون من خير أو شر .
قرأ حمزة ، والكسائي ، وعاصم في رواية حفص تفعلون بالتاء على معنى المخاطبة ، والباقون بالياء على معنى الخبر عنهم ويستجيب الذين آمنوا وعملوا الصالحات يعني :
يجيب دعاءهم ، ويعطيهم أكثر ما سألوا من المغفرة ويزيدهم من فضله يعني : يزيدهم على أعمالهم من الثواب . ويقال : يعطيهم الثواب في الجنة ، أكثر مما سألوا والكافرون لهم عذاب شديد يعني : دائما لا يقتر عنهم .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 1448
------------------------------------------


تفسير السمرقندي بحر العلوم


المؤلف : أبو الليث نصر بن محمد بن أحمد بن إبراهيم السمرقندي ، المتوفى : 373هـ [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير][بحر العلوم للسمرقندي]

  • الكتاب : تفسير السمرقندي بحر العلوم
  • المؤلف : أبو الليث نصر بن محمد بن أحمد بن إبراهيم السمرقندي ، المتوفى : 373هـ
  • [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير]
  • [بحر العلوم للسمرقندي]
  1. يسوق الروايات عن الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
  2. عدم تعقبه للروايات
  3. قلة تعرضه للقراءات واحتكامه للغة أحيانا
  4. يقوم بشرح القرآن بالقرآن إن وجد من الأيات القرآنية ما يوضح معنى أية.
  5. يروي القصص الاسرائيلية
  6. يروي احيانا عن الضعفاء كالكلبي والسدي وغيرهم
  • وبالجملة الكتاب قيم في ذاته جمع فيه صاحبه بين التفسير بالرواية والتفسير بالدراية إلا أنه غلب الجانب النقلي فيه على الجانب العقلي ولذا عد من ضمن كتب التفسير بالمأثور.

التفاسير - تفسير السمرقندي بحر العلوم