تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


ففي الصحيحين عن النعمان بن بشير – رضي الله تعالى عنهما – قال سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : إن الحلال بين وإن الحرام بين ، وبينهما متشبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وإن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ( 1 ) .
هذا ما يتعلق بالركن الثاني : وهو : أن تكون – عبادة الله جل وعلا – بما شرع ، لا بالأهواء والبدع ، فالاعتصام بالسنة نجاة ، قال الإمام مالك – رحمه الله تعالى - : السنة مثل سفينة نوح – على نبينا وعليه الصلاة والسلام – من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها هلك ( 2 ) .

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) انظر صحيح البخاري – كتاب الإيمان – باب فضل من استبرأ لدينه - : ( 1 / 126 ) وكتاب البيوع – باب الحلال بين ، والحرام بين ، وبينهما مشتبهات : ( 4 / 290 ) بشرح ابن حجر فيها ، وصحيح مسلم – كتاب المساقاة – باب أخذ الحلال وترك الشبهات رقم : ( 1599 ) ورواه أبو داود في كتاب البيوع – باب في اجتناب الشبهات - : ( 3 / 623 ) رقم ( 3329 ، 3330 ) والترمذي في أول كتاب البيوع – باب ما جاء في ترك الشبهات – ( 3 / 502 ) رقم ( 1205 ) ، والنسائي في كتاب البيوع – باب اجتناب الشبهات في الكسب : ( 7 / 213 ) وفي كتاب الأشربة – باب الحث على ترك الشبهات : ( 8 / 293 ) وابن ماجه في كتاب الفتن – باب الوقوف عند الشبهات : ( 2 / 1318 ) ، والدارمي في أول كتاب البيوع – باب في الحلال بين والحرام بين : ( 2 / 245 ) ، وأحمد في المسند : ( 4 / 267 ، 269 ، 270 ، 271 ، 275 ) .
( 2 ) انظر ذلك مع التفصيل والتوضيح في مجموع فتاوى شيخ الإسلام : ( 4 / 137 ) .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 18
------------------------------------------


خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان


المؤلف : عبد الرحيم الطحان ، جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

  • الكتاب : خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان
  • المؤلف : عبد الرحيم الطحان
  • جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

محاضرات مفرغة - خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان