تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 


وهذه الأحاديث الثلاثة عليها تدور جميع الأحاديث ، وهي أصول الإسلام كما روى ذلك الإمام أحمد – نضر الله وجهه ونور مرقده – ( 1 ) .
ووجه ذلك أن حديث النعمان بن بشير – رضي الله عنهما – يدل أن النبي – صلى الله عليه وسلم - بين لنا جميع ما يتعلق بحياتنا فعلا وتركا ، فيجب علينا الأخذ بالحلال ، والبعد عن الحرام ، وما اشتبه علينا أمره ، نتوقف فيه حتى يتبين لنا حكمه ( 2 ) .
وذلك المسلك منا ينبغي أن يكون على الكيفية الواردة عن نبينا – صلى الله عليه وسلم – دون زيادة أو نقصان ، أو تغيير ، وهذا هو مدلول حديث أمنا عائشة – رضي الله عنها – .
أما حديث عمر – رضي الله عنه – فيدل على أنه لا بد من حسن الباطن كما حسن العمل في الظاهر ، فذلك مسلك عباد الله المخلصين ، أما الاختلاف بينهما ، ومغايرتهما لبعضهما فشأن المنافقين – نسأل الله الكريم طهارة القلوب من جميع الآفات والعيوب .

|_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _|

( 1 ) انظر جامع العلوم والحكم : ( 10 ) وانظر ما يتعلق بهذا الموضوع في شرح النووي لصحيح مسلم : ( 13 / 53 ) ، وفتح الباري : ( 1 / 11 ) ، والفتح المبين : ( 49 ) ، والفتوحات الربانية على الأذكار النواوية : ( 64 - 65 ) .
( 2 ) وفي مستدرك الحاكم – كتاب الرقاق : ( 4 / 319 ) بإسناد صحيح أقره الذهبي ، وسنن الترمذي – كتاب صفة القيامة – باب ( من درجات المتقين ) : ( 7 / 160 ) وقال الترمذي هذا حديث حسن غريب ، وسنن ابن ماجه – كتاب الزهد – باب الورع والتقوى : ( 2 / 1409 ) ، وسنن البهيقي : ( 5 / 335 ) كتاب البيوع – باب كراهية مبايعة من أكثر ماله من الربا وثمن المحرم ، ومعجم الطبراني الكبير كما في جمع الجوامع : ( 1 / 919 ) عن عطية السعدي قال قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : إن الرجل لا يكون من المتقين حتى يدع مالا بأس به حذرا لما به بأس .

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 20
------------------------------------------


خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان


المؤلف : عبد الرحيم الطحان ، جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

  • الكتاب : خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان
  • المؤلف : عبد الرحيم الطحان
  • جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

محاضرات مفرغة - خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان