تشرين2 10 2012
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 


. . وفي الحياة البرزخية ترد الأحكام على الأرواح أصالة فيسري ذلك إلى الأبدان تبعا عكس ما يكون في الحياة الدنيوية تماما فكما تبعت الأرواح الأبدان في أحكام الدار الدنيوية ، فالتذت براحتها ، وتألمت بألمها ، ففي دار البرزخ هي التي تباشر العذاب والنعيم ، فيتألم البدن ويلتذ حسبما يرد على روحه ، وإذا كانت الأبدان ظاهرة في دار الدنيا ، والأرواح خفية مستترة في أبدانها ، والأبدان للأرواح بمنزلة القبور في هذه الحياة ، ففي البرزخ يكون الأمر بالعكس تماما فالأرواح هي الظاهرة ، والأبدان خفية في قبورها ، وتجري أحكام البرزخ على الأرواح فتسري إلى الأبدان نعيما كان ذلك أو عذابا ، كما تجري أحكام الدنيا على الأبدان ، فتسري إلى أرواحها نعيما أو عذابا .
. . . وفي دار الآخرة تجري الأحكام على الأرواح والأبدان ، أصالة في كل منهما ، فهي أكمل الدور وهي غاية ما سبقها من الدور ، نسأل الله أن يجعل لنا فيها دار كرامته ، وأن يمن علينا بواسع فظه ورؤية نور وجهه ، إنه سميع الدعاء .
. . . فافهم ما سبق – يا عبد الله – حق الفهم ، لتزول عنك الإشكالات ، وتتضح لديك المتشابهات وترفع عنك الشبهات ، وتقف على الحقائق البينات ، التي تعثر في فهمها كثير من العقول الذكيات وهي من الزكاء عاريات ـ وذلك لأن ما سبق من أحوال الروح تحار العقول في فهمها ، والوقوف على حقيقة أمرها ، ولكن لا تحليها ، والشرائع تأتي بما تحار فيه العقول ، لا بما تحيله ، وتلك الحيرة مقصودة للشرع الحنيف ، ليسلم الإنسان بعجزه عن الإحاطة بشيء من أمر هذا المخلوق الضعيف ، فكيف سيحيط بالخبير اللطيف ، سبحانه سبحانه : { لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير } الأنعام103 ورحمة الله على الإمام الغزالي حيث يقول :

قل لمن يفهم عني ما أقول . . . قصر القول فذا شرح يطول
ثم سر غامض من دونه . . . ضربت والله أعناق الفحول

------------------------------------------
انت موجود بالصفحة 380
------------------------------------------


خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان


المؤلف : عبد الرحيم الطحان ، جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

  • الكتاب : خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان
  • المؤلف : عبد الرحيم الطحان
  • جمع وإعداد : أبو عبد الرحمن المحروسي 1431هـ - 2010م

محاضرات مفرغة - خطب ودروس الشيخ عبد الرحيم الطحان