فلسفة الكلية-كلية التمريض


إن فلسفة كلية التمريض متماشية مع أهداف ومهمة جامعة فيلادلفيا، وتركز على طبيعة الشخص، البيئة، الصحة، والتمريض.

تؤمن الكلية بأن:- 

الإنسان:
فرد متكامل فريد يتطور بشكل مستمر، وأن كل انسان يمتلك الحق للمشاركة فى اتخاذ القرارات التي تؤثر على صحته وقبول أو رفض الرعاية الصحية ضمن سياق الأمان للمجتمع. 

البيئة:
وتشمل كل الظروف المحيطة التي تؤثر على صحة الفرد والأسرة والمجتمع. 

الصحة:
هى حالة ديناميكية تنشأ عن عملية التغيير المستمر فى الشخص، وهي مسئولية مشتركة بين الشخص ومقدمي الرعاية الصحية. 

التمريض:
علم وفن يتطلب من الممرضين أن يستكشفوا ويبحثوا في هذا العلم ومناطق المعرفة العلمية التي تتعلق به وأن يطوروا ويختبروا نظريات التمريض لتحسين ممارسة مهنة التمريض ورفع مستوى الرعاية الصحية.  


وتتطلب علوم التمريض أن يستعمل الممرضون المعرفة التي اكتسبت من العلوم الإنسانية كقاعدة أساسية لقبول وتقدير قيم المرضى، وتتطلب العناية التمريضية حساسية بالإضافة إلى القدرة على التفكير التحليلي والمنطقي الدقيق، لإحداث التغيير في المرضى ونظام الرعاية الصحية. 


تعتقد الكلية بأن العملية التربوية تسهل النموالشخصي والمهني المستمرين. وتركز البرامج التربوية الأكاديمية على مشاركة المتعلم الفعالة في عملية التعلم، وأن التعليم عملية مهمة دائمة ومستمرة تقوم على التزام المتعلم بتأسيس أنماط معينة لتحقيق التطور المستمر.