سمات الخريجين-قسم هندسة الميكاترونكس


إن مهنة هندسة الميكاترونكس يمكن أن تعرف بأنها تعمل على تحليل وتصمم الأنظمة الميكانيكية والإلكترونية والتحكم بها عن طريق الحاسوب.اليوم أصبحت أنظمة الميكاترونكس ذات أهمية في العالم الصناعي، وبالتالي وضعت العديد من الجامعات درجة البكالوريوس في هندسة الميكاترونكس.         


إن مهام مهندس الميكاترونكس يمكن تلخيصها لتشمل تصميم الدوائر الرقمية، كتابة البرمجيات للدوائرالمصغرة القابلة للبرمجة ، تصميم الدوائر المتكاملة ، تصميم الأنظمة الميكانيكية ، تصميم النظمة الإلكتروميكانيكة، التحكم بالأنظمة الإلكتروميكانيكية باستخدام الحاكمات المنطقية المبرمجة أو الحاسوب, كما أن مهندس الميكاترونكس مهيئ للبحث في مجال الروبوتات التي تبنى بشكل أساسي على استخدام الأنظمة الميكانيكية والإلكترونية.إن من أهم العوامل التي ساعدت على إطلاق الخطة الدراسية لهندسة الميكاترونكس في جامعة فيلادلفيا ما يلي:


الحاجات الصناعية:
بسبب تطور الصناعة الإقليمية من خلال الإنتاج المؤتمتِ وحَوسبة التصنيع، وازدياد متطلبات المهندسين المتعدّدي التخصصاتِ بالمعرفةِ المعمّقةِ في الميكانيكا والإلكترونيات والحاسوب، بحيث إزداد الطلب للمهندسين القادرين على التعامل مع هذه النظمة المتكاملة بالرغم من أن كلمة ميكاترونكس لم تكن معروفة في ذلك الوقت
الحافز التربوي:
حيث أن التفاعل بين حقولِ الهندسة المختلفةِ قد شجع الطلاب على دراسة آلية عمل الأنظمة الهندسية المختلفة مما طور الحاجة لوضع خطة دراسية تعرض مواد هندسة الأنظمة المتكاملة(الميكاترونكس)
الحاجة إلى تطويرالهندسة الميكانيكيةِ:
كلما تَقدّمت التقنية الهندسية، تلعب الحاسبات والإلكترونيات أدوارا أكبرِ في الأنظمةِ الميكانيكيةِ ولذلك بَدأ المهندسون الميكانيكيون بأَخْذ فصولِ في الإلكترونياتَ والحاسوبَ لكي ينموا أنفسهم على تقنيةِ الأنظمة الميكانيكيةِ الحديثة.

الأهداف:

تؤكد جامعة فيلادلفيا بأنّ الأهداف الرئيسيةَ في إطْلاق منهجِ هندسة الميكاترونكس كَانتْ كماَ يلي:أ. تعليم الأنظمة الهندسية المتكاملِة لتَجهيز الخريجين بالمعرفة والمهاراة الضروريينِ لتلبية إحتياجات الصناعةِ الإقليميةِ.ب. المعرفة المعمّقة من خلال التحليل والتجريب والحساب في العلوم التالية: الميكانيكا، الإلكترونيات، السيطرة والتحكم، وهندسة الحاسوب.ج. المعرفة والمهاراة بتَحليل، تصميم، برمجة، بناء، وصيانة الأنظمة الهندسية المتكاملةِ.


التحديات:

إنّ التحديات الكبرَى في تَطوير منهج دراسي ناجح في هندسة الميكاترونكس في المنطقةِ الشرقيةِ المتوسّطيةِ هي:أ. إنّ حجمَ "الإنتاج، الأتمتة المحوسبة، والتصنيع " في الصناعة صغير نسبياً.ب. إنّ التقنيةَ المستعملةَ تُستَوردُ ولذلك هناك نقص من المصممين ومراكز الصيانة والدعمِ.ج. البحث هادىءُ لعدم عرض أغلب الجامعاتِ المحليّةِ درجات علمية في هندسة الميكاترونكس.


القياس والمعايير:

إنّ الأغراض الرئيسية مِنْ بياناتِ القياس والمعايير أَنْ تُساند:أ. مؤسسات التعليم العالي في تَصميم وتَصْديق برامجِ الدراسةِ.ب. المراجعون الأكاديميون والمُمْتَحِنون الخارجيون في تَحقيق ومُقَارَنَة المعاييرِ.ج. الهيئات المهنية أثناء عمليةِ المراجعةَ والتفويضَ.د. طلاب وأرباب الأعمال عندما يُريدونَ المعلوماتَ حول بندِ التعليم العالي.إن مخرجات هندسة الميكاترونكس هي نظام متكامل بحيث يمكن تمييزها عن العلوم الأساسية. و لما تقدم يمكن وضع سمات مخرجات هذه الدرجة العلمية كما في جدول رقم (1)


إن الغرض من عملية وضع مواصفات و سمات مهندس الميكاترونكس هي للمساعدة في :

ü    تصميم و تنفيذ برامج الدراسة في مؤسسات التعليم العالي.
ü    وضع مواصفات المهنة لأغراض المراجعة و الاعتماد.
ü    رفد الطلبة و المستخدمين بالمعلومات فيما يخص مؤسسات التعليم العالي.

التقييم:

لتطوير عملية التقييم يجب اخذ بعض العناصر الأساسية بنظر الاعتبار و كالآتي:-

ü  لابد أن يكون هنالك فرصاً كافية و مميزة للطلبة لتبن بأنهم قد حققوا الحد الأدنى لكل مكونات الصفات و السمات الأساسية.
ü  إنجاز معايير الحد الأدنى قد يكون في بعض الحالات ضمني في مرحلة التعليم العالي ( مثال على ذلك: انجاز أي مشروع قد يظهر الحصول على بعض المهارات العامة المكتسبة).
ü  انجاز الحد الأدنى يكون ممكناً دون أن يتوجب المعرفة المطلوبة لكل فقرات التقييم ( على سبيل المثال: إن فقرة معينة من فقرات التقييم قد تتضمن إحدى العناصر المكونة للسمات حيث يمكن أن ينجز الطالب الحد الأدنى لذلك العنصر بغض النظر عن اجتيازه للعناصر المكونة مجتمعاً ).
ü    الاختيار الدقيق لطرق التقييم المتعددة يمكن له أن يجعل من عملية التقييم كفوءة و فعالة.
ü  إنه لمن المهم أن تزود هذه الإستراتيجية فرصاً كافية "لأفضل الطلاب" لعرض مستوى الإبداع المرتبط أساسا بالتميز و البراعة. 

التوصيات:

ü  إن بيانات السمات المعروضة في جدول رقم (2) و المستندة على جوهر ما ذكر أعلاه يجب أن تستخدم لتوجيه المراجعة الأكاديمية لبرامج الهندسة.
ü  إن مجالات هندسة الميكاترونكس يجب أن تستخدم المعايير المعروضة في جدول رقم (1) للوصول إلى التفسير المتوازن و المنضبط لكل مجال.
ü  إن إحدى مسؤوليات مؤسسات مهنة الهندسة أن تضع مواصفات مجالات المهنة و يجب أن تربطها مع المجالات المتخصصة و المناسبة الأخرى.