سمات الخريجين - قسم دراسات التنمية


يتوقع من خريج دراسات التنمية في جامعة فيلادلفيا ، الرائدة في تقديم هذا التخصص على مستوى الجامعات العربية، أن   يكون  مؤطراً بجملة  من المعارف والمهارات والكفايات ، ملماً بقضايا / أولويات مجتمعه التنموية ،  مؤهلاً  للتنافس  في سوق العمل الأردني والعربي  و/أو   معداً لمواصلة دراساته العليا.

ويتوقع من الخريج أن يكون متمكنآ  في المجالات المعرفية التالية:

في مجال الفكر التنموي:

أن يكون الخريج  مكتسباً  لمهارات  التفكير والتعبير عن الرأي، ومطوراً لإنماط التفكير الناقد و الإبداعي، ومهارات الاستنباط والاستدلال والاستنتاج، وقادراً على  التمييز بين الحقائق والآراء ، وتقييم الحجج والنقاش ،  وموسعاً  لمساحات  الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والكرامة الإنسانية في مجتمعه. وان يكون قادراً على التمييز بين  انماط الثقافة الفاعلة والثقافة المعطلة للتنمية، وساعياً إلى  تطوير  مهارات الاتصال والتواصل وتقننيات التشبيك الإجتماعي التنموي. وأن يكون الخريج   مؤهلاً  للبحث والتحليل و التفسير، ومطلعاً على أدبيات البرامج الدولية  للتنمية خاصة مجموعة  تقارير التنمية الإنسانية  التي يصدرها البرنامج التنموي للأمم المتحدة  (  UNDP) . وأن يمارس الخريج  قدرات فكرية وعملية ملموسة في  تأسيس  قيم مدنية جديدة لثقافة الشباب العصرية ، وتطوير  بيئة إجتماعية إنسانية ملائمة للحوار الديمقراطي  والتنمية الإنسانية  في الجامعة والمجتمع الكبير .

في مجال التنمية الإجتماعية:

أن يكون الخريج قادرآً على تحديد الأولويات التنموية لجيل الشباب ،  ومشاركاً فعالاً  في حل المشكلات (خاصة مشكلات البطالة بين الشباب، والعنف الجامعي والمجتمعي..) والقيام بمبادرات للعمل التطوعي  والعمل ضمن مجموعات مبادرة، ومقدراً لضرورات شراكة الدولة والمجتمع،  والتزامات المسؤولية الإجتماعية (التنموية) للشركات الخاصة. و أن يكون مطلعاً على مصادر التمويل  للبحث التنموي، واستقطاب  تمويل البرامج من المنظمات التنموية الدولية. أن يكون الخريج قادراً على  تحديد إشكاليات و مفاهيم ومناهج  وأدوات واجراءات البحوث، الكمية والنوعية، و قادراً على  تصميم و تقييم البرامج والخطط والمشروعات التنموية ذات الجدوى والأولوية.

في مجال التنمية السياسية :

أن يكون الخريج  ملماً بمعرفة الحقوق المدنية  والانخراط بالمجتمع المحلي والعربي والعالمي، ومطلعاً على المهارات الخاصة بالسلطه، والمواطنه، المهارات والديمقراطية، ودورات الانتخابات الحرة النزيهة، والأحزاب السياسية، و مشاركاً  بفعاليات  المجتمع المدني .

في مجال التنمية الاقتصادية :

هذا المجال يتم تغطيته من قبل كلية العلوم الإدارية والمالية.