كلية الآداب والفنون

 


العميد: الدكتور غسان عبد الخالق

هاتف : 2216

البريد الالكتروني: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

تأسست كلية الآداب والفنون منذ تأسيس الجامعة، وبدأ التدريس فيها في مطلع العام الجامعي 1991 /1992، وتختص الكلية بتوفير برامج في مجالات: اللغات والآداب والفنون، كما تقدم لطلبة الجامعة عددا من المواد في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والإعلامية.   تضم الكلية ثمانية أقسام هي: قسم اللغة العربية وآدابها، قسم اللغة الإنجليزية وآدابها، قسم التصميم الجرافيكي ، قسم التصميم الداخلي، قسم دراسات التنمية، قسم الإرشاد النفسي، قسم الصحافة، وقسم العلوم الإنسانية والاجتماعية، والأقسام السبعة الأولى أقسام أكاديمية تمنح درجة البكالوريوس بعد أن ينهي الطالب 132 ساعة معتمدة في التخصص، أما قسم العلوم الإنسانية والاجتماعية فينهض بعبء تدريس متطلبات الجامعة وبعض متطلبات الكلية، ويقوم بدور مهم في دمج الطلبة الجدد بالبيئة الجامعية، ويسهم في تعميق المستوى الثقافي والفكري للطالب من خلال طبيعة المواد التي يطرحها.  وتمنح الكلية درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها و اللغة الإنجليزية وآدابها ضمن مسارين: مسار الرسالة ويتضمن 24 ساعة تدريسية بالإضافة إلى 9 ساعات للرسالة. ومسار الامتحان الشامل ويتضمن 33 ساعة تدريسية مع امتحان شامل في نهاية البرنامج.  

ومنذ تأسيسها سعت الكلية إلى التميز في الخطط الدراسية وفي وسائل التدريس وفي طبيعة التعامل مع الطلبة والاهتمام ببناء شخصية الطالب، إضافة إلى توفير المرافق الضرورية لعملية التدريس من مختبرات ومراسم وقاعات للنقاش.  وفضلاً عن الاهتمام بالمستوى التعليمي والأكاديمي والحرص على تميزه وتقدمه، فإن كلية الآداب والفنون تمثل الواجهة الثقافية والفكرية للجامعة، من خلال النشاطات العلمية والثقافية واللامنهجية التي تحرص على إقامتها بشكل دائم. ويشارك في الأنشطة أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية، إضافة إلى متخصصين وخبراء من خارج الجامعة، بما يسهم في تحسين المستوى العلمي، وفتح الآفاق الرحبة أمام الطلبة فيما يتصل بمجالات تخصصاتهم واهتماماتهم وميولهم.  

وتعقد الكلية مؤتمرها العلمي الدولي سنوياً، وقد وصل هذا العام إلى دورته الواحدة والعشرين، كما تعقد أياماً علمية سنوية تشتمل على أبحاث ودراسات أكاديمية لأقسام الكلية ونشاطات طلابية ومسابقات إبداعية وثقافية تهدف إلى الارتقاء بمستوى الطلبة، وتنمية وعيهم، وصقل شخصياتهم بأسلوب يتكامل فيه دور المادة العلمية مع النشاط اللامنهجي المفتوح، وتسهم في رفد الحياة الثقافية على المستوى الوطني من خلال مهرجان الشعراء الشباب وملتقى القصاصين الشباب والموسم الإبداعي الخاص بطلبة المدارس المبدعين.   

ولأن مجال اختصاص الكلية هو المجال الإنساني والأدبي، فإن الاتصال بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة اتصال إنساني، يتّسم بالرقي وبالسلوك المتحضر، ويقوم على استنهاض قدرات الطلاّب، وتحفيز طاقاتهم نحو ما يعلي القيم الإنسانية في شخصياتهم، من أجل بناء إنسان ديموقراطي فاعل، يدرك الواجبات الملقاة على عاتقة، ويشعره بالمسؤولية حيال القضايا المتصلة بحياة مجتمعه وأمّته.