كلية تكنولوجيا المعلومات


العميد: الأستاذ الدكتور محمد بطاز

رقم الهاتف: فرعي 2502

البريد الالكتروني: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته


تهدف كليّة تكنولوجيا المعلومات إلى تخريج كوادر متخصصة ومجهزة بالعلم والمهارات المطلوبة لمواكبة التطور المستمر في تكنولوجيا المعلومات والتي أصبحت تلعب دوراً فاعلاً في حياتنا اليومية. تواجه المجتمعات المتقدمة التغيرات السريعة في إنتاج البرمجيات والتي تعتبر وسيلة مهمة للنشاط الاجتماعي في البيت وفي العمل وان الطلب المتصاعد على إنتاج أو تحديث البرمجيات أصبح مطلوباً لدى مؤسسات القطاعين العام والخاص وذلك لتقليص الفجوة الرقمية.

تأسست كلية تكنولوجيا المعلومات في العام الدراسي ( 2000- 2001) بثلاثة أقسام اكاديمية لمواكبة حاجات سوق العمل المحلي والعالمي وتم إعداد الخطط الدراسية بعناية كاملة لتحقيق المستوى العلمي الرفيع.


تشمل الكليّة في سنة (2016 – 2017) الأقسام التالية بالإضافة إلى الخدمات المقدمة من قبل مركز الحاسوب في الجامعة:

  1. قسم هندسة البرمجيات (SE)
  2. قسم علم الحاسوب (CS)
  3. قسم نظم المعلومات الإدارية (MIS)  

 

تهدف برامج البكالوريوس التي تمنحها الكلية إلى:

  1. تدريب الطلبة لخدمة مؤسسات القطاعين العام والخاصّ.
  2. توفير الاحتياجات الضرورية من الأيدي العاملة الوطنية في حقل إدارة وتكنولوجيا المعلومات.
  3. دعم البحث العلمي في حقول تكنولوجيا المعلومات والتي تساهم قي تطوير الدراسات العلمية الادارية.
  4. تقديم الخدمات الاستشارية إلى المؤسسات الحكومية وغير الحكومية من خلال دراسة التطبيقات المستخدمة لحلّ المشاكل المعقّدة.
  5. تهيئة الطلبة بعد التخرج لمواجهة الصعوبات ضمن نطاق العمل والتخصص.   


تتوفر في الكلية بنية تحتية متميزة تشمل قاعات حديثة ومختبرات متقدمة ومتخصصة وعدد ضخم من الحاسبات الحديثة لمواكبة البرمجيات المتطورة حيث زودت تلك المختبرات بالشبكات المحلية المرتبطة بالإنترنت. أما بالنسبة لمختبرات مشاريع البحث فهي متطورة و تتضمّن حاضنة برمجيات لدعم مشاريع الطلبة. وكذلك يوجد في الكلية عدد من المختبرات المتخصصة حيث تشتمل على مختبر شبكات سيسكو، ومختبر للوسائط المتعدد، ومختبر يونكس ، ومختبرات للبرمجة وتطبيقات الحاسوب، ومختبر الدراسات العليا لقسم علم الحاسوب. وتحتوي الكلية على عدد من القاعات لأغراض المؤتمرات الكبيرة، والحلقات الدراسية وقاعات لاجتماعات مجالس الأقسام وقاعة لمجس الكلية.
 
سعت الكليّة الى تحقيق التفاعل الوثيق مع الصناعة والخبراء الدوليين وذلك عن طريق عقد المؤتمرات الدولية المحكمة والإنفتاح على المرافق الصناعية في المملكة من خلال إجراء عدد من الزيارات إلى المؤسسات المتخصصة لتمكين طلبة الكلية من ربط الجوانب النظرية بالجوانب العملية حيث ترى الكلية أن مثل هذه الزيارات تساهم في خلق فرص للتخريجين للتعرف على سوق العمل والاندماج فيه. أما على جانب رفد الهيئة التدريسية بأعضاء مؤهلين، فإن الكلية توفر فرص الابتعاث للمتميزين من خريجيها إلى جامعات عالمية مرموقة لنيل درجة الدكتوراه في الحقول التي تحتاجها الكلية.  

يتبوأ الطلبة الذين تخرجوا من الكلية مناصب مرموقة في الاقسام والمؤسسات التي تُعنى بتطوير تكنولوجيا المعلومات في داخل وخارج المملكة ولابد من الإشارة إلى إن الكلية قد حصلت على المرتبة الأولى بين كليات المملكة في تكنولوجيا المعلومات حيث حصلت على جائزة صندوق الحسين للتميز. 

وبصفتي عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة فيلادلفيا فاني أرحب بجميع الطلبة داخل وخارج الكلية والمؤسسات العامة والخاصة وأدعوهم لزيارة موقع الكلية على الانترنت ونحن على استعداد لاستقبال مقترحاتهم التي تهدف الى تطوير العملية التعليمية .