مؤتمر فيلادلفيا الدولي 24 " الفلسفة في الثقافة العربية: التمثّلات، الواقع، الآفاق" - 2020/4/16-14


شهدت الفلسفة في الثقافة العربية حالات من المدّ والجزر لأسباب عديدة. وقد آلت إلى الانزواء في العقود الماضية لأسباب عديدة أيضًا. وفي ضوء التجاذبات الفكرية والسياسية التي تشهدها المجتمعات العربية الآن، فإن الفلسفة بوصفها المعرفة الحاضنة للمنهجيات الناظمة للتفكير والتعبير، تبدو الأكثر جدارة بالحضور، أملاً بترسيخ الثقافة العقلانية التي تحتفي بالأسئلة والاختلاف والتنوّع والتعدّد، وتستجيب لمشكلات الواقع وتستشرف استحقاقات المستقبل. وبناء على توصيات المشاركين في الدورة السابقة، فإن اللجنة المنظمة لمؤتمر فيلادلفيا الدولي الرابع والعشرين (الفلسفة في الثقافة العربية؛ التمثّلات، الواقع، الآفاق)، تتمنى على الباحثين الراغبين في المشاركة، الالتزام بالمحاور التالية:


محاور المؤتمر